من جديد فساد تجار المخالفات ...إخلاء ثلاثة أبنية في حلب أحدها مهدد بالانهيار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من جديد فساد تجار المخالفات ...إخلاء ثلاثة أبنية في حلب أحدها مهدد بالانهيار

مُساهمة من طرف حسين في الجمعة مارس 14, 2008 7:28 pm


قام عناصر الدفاع المدني بحلب مساء أمس الخميس بإخلاء تام لبناء سكني مخالف مبني من البلوك في " أرض الناصر " بحي صلاح الدين مؤلف من سبعة طوابق أحدها طابق للمحال التجارية ، وأيضا إخلاء مبنيين ملاصقين له عند ظهور ميول بسيط للأول عند العاشرة ليلا .

وقال المهندس " حسين رفيدي " مدير خدمات الأنصاري : " تبلغنا من أهالي المنطقة عن حدوث تصدع وتشققات في البناء حيث أعلمنا الدفاع المدني والسلامة العامة على الفور للقيام بعملية الإخلاء حيث تم إغلاق المداخل تماما "

وتابع " رفيدي " : " البناء قديم منذ حوالي السنتين ، وبدأ على مراحل متعددة ونحن أبغلنا الجهات المختصة عن عدة أسماء لتجار المخالفات الذين ينتشرون في صلاح الدين وتل الزرازير وبعضهم من أهالي المنطقة حيث تكثر الأبنية المخالفة بكثرة لمعالجة الموضوع وتابعتهم "

وقال " أبو أحمد " من سكان المنطقة لعكس السير : " شعر أصحاب المحال التجارية بسقوط السرامييك المثبت على الجدران وتصدعه وظهور شقوق في جدران البلوك مما أثار الخوف والهلع في المنطقة ، وأسرعنا على الفور لإعلام البلدية والدفاع المدني خوفا من الكارثة "

وعلم عكس السير بأن البناء أشيد على دار عربية بشكل تدريجي فوق الدار والتي تحولت الى بناء مخالف كما تم اقتلاع " درابيات" المحال التجارية في البناء حيث تقوم لجنة السلامة العامة بتدعيم البناء من تاريخ كتابة الخبر .

وكان خمسة سيارات من فوج إطفاء حلب قد هرعت إلى " أرض الناصر " للقيام بعمليات إخلاء السكان ، وذكر عنصر من فوج إطفاء بحلب بأنه " تم إعلامنا من السكان ومن البلدية عن الموضوع حيث تم إخلاء السكان بالسرعة القصوى منعا لحدوث أي إصابة "
وكانت مدينة حلب قد شهدت العام الفائت حوادث انهيار متعددة حيث تم انهيار بناء في حي بستان الباشا الشعبي وراح ضحيته أربعة قتلى وجريحين ، وبعد شهريين تقريبا قتل شخص وجرح أربعة أشخاص في انهيار بناء في حي الصالحين الشعبي أيضا .

أما أكثر الحوادث المستمرة سوءا هو انشطار بناء سكني في حي الفردوس الشعبي في يوم وقفة عيد الأضحى قبيل تسليمها من قبل " المتعهد " للسكان بأسبوعيين فقط .

وتعتبر ظاهرة الأبنية المخالفة ظاهرة مستفحلة في مدينة حلب حيث تنتشر بكثافة في الأحياء الفقيرة ، ويعمل بها العديد من الأسماء المشبوهة الذين تصل بهم الجرأة إلى استهداف المديريات الخدمية وتهديد موظفيها ووجود بعض المتساهلين مع تجار المخالفات في بلدية حلب .

في حين يلجأ فقراء حلب إلى شراء هذه الأبنية وسط ارتفاع الأسعار الكبير كنتيجة لغياب المخطط التنظيمي الموعود صدوره منذ قرابة عشرين عاما .

عكس السير - عمار دروبي - حلب
avatar
حسين

عدد الرسائل : 140
العمر : 34
الموقع : حلب
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arfad.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى