فتاوى العلماء في التحذير من البرمجة اللغوية العصبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل أنت مع البرمجة اللغوية العصبية

100% 100% 
[ 1 ]
0% 0% 
[ 0 ]
 
مجموع عدد الأصوات : 1

فتاوى العلماء في التحذير من البرمجة اللغوية العصبية

مُساهمة من طرف البحار في الأحد أبريل 06, 2008 3:32 pm

فتاوى العلماء في التحذير من البرمجة اللغوية العصبية

((هذه الفتاوى منذ 2005 ))

نقلا عن : موقع الفكر العقدي الوافد ومنهجية التعامل معه بإشراف د.فوز كردي
www.alfowz.com
نسخة للطباعة القراء : 6384
* سفر بن عبدالرحمن الحوالي

قال فضيلة الشيخ د.سفر الحوالي، أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة بجامعة أم القرى - سابقاً- والداعية المعروف:
"يجب علينا جميعا أن نعلم أن الأمر إذا تعلق بجانب التوحيد وبقضية لا إله إلا الله وبتحقيق العبودية لله تبارك وتعالى فإننا لابد أن نجتنب الشبهات ولا نكتفي فقط بدائرة الحرام وهذه البرمجة العصبية وما يسمى بعلوم الطاقة تقوم على اعتقادات وعلى قضايا غيبية باطنية مثل الطاقة الكونية والشَكَرات والطاقة الأنثوية والذكرية، والإيمان بالأثير وقضايا كثيرة جداً، وقد روّج لها مع الأسف كثير من الناس مع أنه لا ينبغي بحال عمل دعاية لها ". وقال: " أعجب كيف بعد كل هذه الحجج يتشبث المدربون بتدريبات أقل ما يقال عنها أنها تافهة، فكيف وهي ذات جذور فلسفية عقدية ثيوصوفية خطيرة ؟! أنتم على ثغرة وأرجو أن أجد وقتاً للمساهمة ببيان خطرها للناس فليس وراء عدم كتابتي في هذا الموضوع إلا الانشغال الشديد".

* فضيلة الشيخ عبدالرحمن المحمود
أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة بجامعة الإمام محمد بن سعود
"أمرها بدأ يتكشّف.... نعم انقلوا عني يجب إيقاف هذه الدورات، وأنا أحيي القائمين على تحذير الناس منها وفقهم الله ".

* فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد
يقول: "أي راحة هذه التي يريد بعض أتباع الـ
NLP
وغيرها أن يدخلوا المسلمين في متاهاتها؟؟؟!!! استرخي.. احلم.. وتخيل..! ثم إذا أوقظت للعمل ثاني يوم، وإذا واجهت الواقع راحت الأحلام والخيالات!! أتضحك على نفسك؟!! ما هذا الهراء الذي يقولونه.... فعلاً إنها مأساة عقل..".

* د.يوسف القرضاوي
"البرمجة اللغوية العصبية تغسل دماغ المسلم وتلقنه أفكارًا في اللاواعي ثم في عقله الواعي من بعد ذلك، ‏ مفاد هذه الأفكار أن هذا الوجود وجود واحد‏، ليس هناك رب ومربوب‏، وخالق ومخلوق‏، هناك وحدة وجود‏. إنها الأفكار القديمة التي قال بها دعاة وحدة الوجود‏، يقول بها هؤلاء عن طريق هذه البرمجة التي تقوم علي الإيحاء والتكرار، وغرس الأفكار في النفوس‏. إن برامجهم التي يعلمون بها الناس تقف وراءها أهداف خبيثة‏، ومقاصد بعيدة، وكل هذه ألوان من الغزو ويقصدون بها غزو العقل المسلم، وهو ما ينبغي أن نحرص على أن يظل بعيدا عن هذا الغزو‏".

* د.وهبة الزحيلي
سؤال : هل علوم الميتافيزيقيا حرام؟ هل علوم ما وراء الطبيعة والخوارق حلال أو حرام؟ وهل التلبثة (التواصل عن بعد)، قراءة الأفكار
telepathic، الخروج الأثيري عن الجسدout of body experience، تحريك الأشياء بالنظر، النظر المغناطيسي، اليوجا‏، ‏ والتنويم الإيحائي، التاي شي، الريكي، التشي كونغ، المايكروبيوتك، الشكرات، الطاقة الكونية، مسارات الطاقة، الين واليانغ.. لأني وجدت موقع يحرمها: موقع ‏(‏الأستاذة فوز كردي-السعودية‏‏)؟

فأجاب د.وهبة " هذه وسائل وهمية وإن ترتب عليها أحياناً بعض النتائج الصحيحة‏، ‏ ويحرم الاعتماد عليها وممارستها سواء بالخيال أو الفعل‏، ‏ فإن مصدر العلم الغيبي هو الله وحده‏، ومن اعتمد على هذه الشعوذات كفر بالله وبالوحي‏، ‏ كما ثبت في صحاح الأحاديث النبوية الواردة في العَّراف والكاهن ونحوهما".

* فضيلة الشيخ عبد العزيز مصطفى
أستاذ التفسير وعلومه والكاتب المعروف:
"أمر هذه الوافدات العقدية جميعها واضح الخطر، ولابد من تحذير الناس منها وطباعة هذا التحذير ليسهل تناوله ونشره".




* سعادة الدكتور عبد العزيز النغيمشي
الأستاذ المشارك بقسم علم النفس بجامعة الإمام محمد بن سعود:
"أكثر المتخصصين في علم النفس والطب النفسي وعلماء الشرع لم يدخلوا فيها ولم ينساقوا إليها برغم كثرة ما قيل عن منافعها، فانسياق النخبة أمر مهم جدًا، ونلاحظ أن معظم من انساق وراء البرمجة هم العوام".

* فضيلة الشيخ خالد الشايع
يقول: "هذا الذي يسمى (علم البرمجة اللغوية العصبية) مما يجب تحذير أهل الإسلام من الاغترار بما فيه من الإيجابيات المغمورة بكثير من السلبيات".

* كما أكد معالي الشيخ صالح الحصين وفضيلة الشيخ محمد العريفي، وفضيلة الشيخ صالح الفوزان وفضيلة الشيخ أحمد القاضي وفضيلة الشيخ عبد الله الدميجي وفضيلة الشيخ أحمد الحمدان وكوكبة من المتخصصين والمتخصصات في العقيدة والمذاهب المعاصرة على خطورتها وضرورة تحذير الناس من مخاطر الأفكار الوافدة كالبرمجة وأخواتها.
avatar
البحار

عدد الرسائل : 100
العمر : 31
الموقع : أرفاد
تاريخ التسجيل : 04/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فتاوى العلماء في التحذير من البرمجة اللغوية العصبية

مُساهمة من طرف عبوده في الإثنين أبريل 07, 2008 5:47 pm

كأن العلم أصبح خرافة برأي هؤلاء العلماااااااااااااااااااااااااااااااااء

عبوده

عدد الرسائل : 9
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

البرمجة في طريقها إلى العلم

مُساهمة من طرف waleed في الثلاثاء أبريل 08, 2008 12:40 pm

إن البرمجة اللغوية العصبية لا تنطلق في أسسها على هذه الاعتقادات الماورائية ( الميتافيزيقية
والاشخاص الذين يؤمنون بالبرمجة لا يؤمنون بها على أساس أنها سلوكات دينية
وإنما هي علم يعتمد على التجربة و يستند في صحته على الواقع
أي أنه لا يستمد برهانه من الوحي الإلهي أو من التجربة الدينية
شكرا أيها البحار مواضيع معاصرة ينبغي أن نرى فيها الوجهين المعارض والمؤيد

waleed

عدد الرسائل : 95
الموقع : تل رفعت
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فتاوى العلماء في التحذير من البرمجة اللغوية العصبية

مُساهمة من طرف waleed في الأحد أبريل 13, 2008 11:03 am

مقدمة عن البرمحة اللغوية العصبية

البرمجة العصبية اللغوية هي ترجمة للعبارة الإنجليزية Neuro Linguistic Programming أو NLP والهندسة النفسية أو الهندسة الإنسانية هي المصطلح العربي المقترح لها, والترجمة الحرفية لهذه العبارة هي "برمجة الأعصاب لغوياَ" أو "البرمجة اللغوية للأعصاب".

عصبي (Neuro)- تغطي ما يحصل في المخ والنظام العصبي وكيف يقوم الجهاز العصبي بعملية تشفير المعلومات وتخزينها في الذاكرة ومن ثم استدعاء هذه الخبرات والمعلومات مرة أخرى. أما الجهاز العصبي فهو الذي يتحكم في وظائف الجسم وأدائه وفعالياته ، كالسلوك ، والتفكير ، والشعور.

لغوي (Linguistic)- ترجع إلى الطريقة التي نستخدم بها لغة الحواس Nonverbal ولغة الكلمات Verbal وكيف تؤثر اللغة على مفاهيمنا و العلاقة مع العالم الداخلي , واللغة هي وسيلة التعامل مع الآخرين.

برمجة (Programming) - ترجع إلى المقدرة على تنظيم مكونات الخبرة (الصور والأصوات والأحاسيس والشم والروائح) داخل عقولنا وتعاقبها بطريقة تمكننا من الوصول إلى حصيلة معينة , وهذه الأجزاء تشكل البرامج التي تعمل في داخل عقولنا .
ومن ناحية أخرى فانه اذا تغير ما في ذهن الإنسان , فان إدراكه للعالم سيتغير , بغض النظر عما يحصل في العالم الخارجي.

"إن الله لايغير مابقوم حتى يغيرو مابأنفسهم"

"إن ميدانكم الأول أنفسكم ..." الإمام على بن أبى طالب

إن ذلك يعني أن الإنسان يستطيع تغيير ماحوله عن طريق تغيير ما في ذهنه !! ولكن كيف يمكنه تغيير ما في ذهنه ؟ هذا ما تجيب عنه البرمجة العصبية اللغوية فهو علم يقوم على اكتشاف كثير من قوانين التفاعلات والمحفزات الفكرية والشعورية والسلوكية التي تحكم تصرفات و استجابات الناس على اختلاف أنماطهم الشخصية.

ويمكن القول إنه علم يكشف لنا عالم الإنسان الداخلي و طاقاته الكامنة ويمدنا بأدوات ومهارات نستطيع بها التعرف على شخصية الإنسان ، وطريقة تفكيره وسلوكه و أدائه وقيمه ، والعوائق التي تقف في طريق إبداعه وتفوقه ، كما يمدنا بأدوات وتقنيات يمكن بها إحداث التغيير الإيجابي المطلوب في تفكير الإنسان وسلوكه وشعوره ، وقدرته على تحقيق أهدافه.
الـ NLP علم قائم على التطبيق لا على التنظير ، فهو يحفز ويساعد ويعطي آليات عملية. ومن ثم كان انتفاع الأوروبيين والأمريكيين به أعظم من انتفاعنا نحن ، وذلك أننا ـ معاشر الشرقيين فى الغالب ـ كثيرا ما نميل للتنظير على حساب التطبيق ، أما الأوروبيون فإنهم في الجملة قوم عمليون ، يبحثون عما يحقق لهم النتائج ، ويوفر لهم المصالح .
ليس من طبيعة الـ NLP أن ( تفرض ) ، وإنما هي ( تعرض ) وعلىكل منكم أن تكون له شخصيته المستقلة ، ورؤيته الخاصة تجاه ما يسمع وما يرى ومايحس .
وإذا رأيت من يقدم لك البرمجة العصبية اللغوية على أنها مجموعة حقائق مطلقة ، ذات آليات وخطوات محددة لا يجوز الاجتهاد فيها بعلم وبينة إذا رأيت من يفعل هذا فاعلم أنه بعيد غاية البعد عن روح هذا العلم ، غير مدرك لطبيعته المرنة الطيعة القابلة للتشكيل شريطة أن يكون المشكِّل فنانا ماهرا متمرسا .
وفي المقابل إذا رأيت من يقدم لك البرمجة العصبية اللغوية على أنها مطية ذلول لكل راكب ، وعلى أنها طائفة من النظريات والأفكار متى سمعتها واستوعبتها فقد صرت قادرا على كل شىء ، إذا رأيت من يفعل هذا فاعلم أنه بعيد كل البعد عن حقيقة هذا العلم ، غير متفهم لجوهره العملي ، الذي يجعل منه واحدا من العلوم التي لا يمكن إتقانها إلا بالممارسة الدائمة لكن وفق أسس وقواعد .
إن هاتين الخاصيتين للـ NLP أعنى ( المرونة و العملية ) أو ( قابليته لأن يتشكل بحسب طبيعة الدارس له ورؤيته ومعتقداته ، واحتياجه الدائم للممارسة والتطبيق وفق أسس مدروسة ) تجعلان من الـ NLP علما وفنا في آن واحد . فهو علم من جهة كونه قواعد وأسسا تطبق وتمارس ، وفن من جهة قبوله للتشكّل الشخصي بحيث يكون دالا على صاحبه تماما كما يدل أسلوب الشعر على الشاعر ، وطريقة الرسم على الرسام .
وعليه فإنني أدعوك كدارس مبتدئ لهذا العلم أن تستحضر معك عقل العالم وروح الفنان ، أن تعمل ذهنك في أدق التفاصيل وتقارن وتحلل وتناقش في ذات الوقت الذي تتيح فيه لروحك وخيالك أن يسبحا في آفاق هذا العلم الساحرة ، وينطلقا في عالمه الكبير .

waleed

عدد الرسائل : 95
الموقع : تل رفعت
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى