الشقيقة....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشقيقة....

مُساهمة من طرف Dr.Rahilal في الخميس أبريل 10, 2008 6:06 pm

الشقيقة Migraine

ما هي الشقيقة؟

الشقيقة عبارة عن متلازمة أعراض syndrome تسبب عادة ألما في أحد شقي الرأس يدوم ما بين الساعة والثلاثة أيام ويصاحب هذا الألم عدة أعراض أخرى تشتمل على اضطرا بات بصرية وسمعية وعصبية كالتحسس الزائد من الضوء والصوت، اضطرا بات في المعدة والأمعاء كالغثيان والقيء، أو الاثنين معا. تصاب النساء بالشقيقة أكثر من الرجال كما أنه ربما يوجد عامل وراثي.

الاضطرابات البصرية والعصبية والتي عادة تسبق نوبة الشقيقة تكون نتيجة انقطاع الدم عن لحاء الدماغ الذي يحتوي على خلايا عصبية مسؤولة عن الإدراك والكلام والتفكير. الشقيقة مرض يتميز بتمدد الشرايين والأوردة الكبيرة وتقلص الأوعية الدموية الصغيرة التي تنقل الدم من الشرايين إلى الأوردة وبالتالي تمنع وصول الدم إلى لحاء المخ مسببة بذلك اضطرا بات بصرية وأحاسيس أخرى.

كيف يتم تشخيص الشقيقة؟
تتميز نوبات صداع الشقيقة بعدة مراحل ويستطيع الطبيب التوصل إلى تشخيص نوبات الصداع بأنها صداع شقيقة على أساس وصف المريض للنوبات وتكرر الأعراض مع كل نوبة.

ما هي مراحل نوبة الشقيقة؟

لنوبة صداع الشقيقة 5 مراحل

1. مرحلة البوادر أو الإنذار المبكر
2. مرحلة النسمة أو aura أورى
3. مرحلة المعاناة أو الألم
4. مرحلة انحسار أو انحلال الألم أو النوبة
5. مرحلة ما بعد النوبة
يوجد تفاوت شخصي أو فردي بالنسبة لمراحل نوبات الشقيقة، فقد تطغي أي من المراحل على الأخرى أو ربما تتميز بخصائص إضافية.

مرحلة البوادر أو الإنذار المبكر
قد تبدأ مرحلة بوادر النوبة قبل مرحلة المعاناة عند البعض بيوم واحد أو بعدة ساعات وخلالها ربما يشعر المريض بمجموعة من أحاسيس تنذر بقرب حدوث النوبة. الأحاسيس والعوارض المنذرة والأكثر انتشارا قد تشتمل على أي من التالي:
الإحساس بتعب غير عادي
التثاؤب
تقلبات في المزاج (انفعال زائد، كآبة شديدة، ابتهاج، أو تشويش فكري ) الرغبة في تناول أطعمةمعينة

مرحلة النسمة

يشعر المريض في مرحلة النسمة وبشكل تدريجي أو بطئ باضطرابات بصرية، سمعية أو عصبية تسبق مرحلة الصداع أو الألم بحوالي 20-30 دقيقة ويتبعها الصداع خلال ساعة إلى ساعتين. الاضطرابات البصرية هي أكثر أعراض النسمة وقد تشمل مشاهدة أنوار ساطعة وخاطفة أو قوس من النور أو تعتيم وتشويش في مجال الرؤية. بالنسبة للاضطرابات السمعية فإن كثير من المصابين يشكون من سماع أصواتا داخل رؤوسهم كالهمس أو الدمدمة، والبعض قد يشعر بدوامة أي الإحساس بأن كل شيء يدور به أو من حوله.

أما أعراض النسمة العصبية قد تشتمل على الإحساس بالوخز أو الخدر أو البرودة في الذراع والوجه بما في ذلك الفم واللسان أو إصابة جانب واحد من الجسم بضعف أو حتى شلل وربما تشتمل الأعراض على صعوبة في النطق.

مرحلة المعاناة أو الألم

عندما تزول العوارض السابقة يبدأ الألم عادة في الصدغ، حول العين، أو الجبهة. يبدأ الألم كانزعاج ويستمر متزايدا إلى أن يصبح وجعا ثم ألما نابضا. صفات وخصائص صداع الشقيقة تكون عرضة للتبدل من صداع ذات طابع عابر إلى صداع مستقر ودائم ويكون عادة في جزء واحد من الرأس، قد يكون الأيمن أو الأيسر، أو قد ينتقل يمينا ويسارا في النوبة الواحدة. عند البعض يكون الألم في شقي الرأس. عند البعض يبدأ الألم من مؤخرة العنق ويتشعب صاعدا إلى الجبهة أو بالعكس.

بازدياد الألم تزول الشهية، ويبدأ الدوار، والتقيؤ، وتصبح الأضواء والأصوات وعند البعض الروائح غير محتملة.

مرحلة انحسار أو انحلال الألم أو النوبة

النوم لبعض الوقت يعتبر من أكثر الطرق فاعلية لإنهاء نوبات الشقيقة. أيضا التقيؤ المصاحب لنوبة الصداع قد ينهي النوبة وبالذات عند الأطفال. كما بدأ الألم ببطء فمعظم حالات الشقيقة تزول ببطء أيضا.

مرحلة ما بعد النوبة

تختلف آثار ما بعد النوبة من شخص إلى شخص ولكن معظم المصابين يشعرون بالإعياء أو الإنهاك والبعض ينتابه شعور بالراحة أو البهجة
ما هي أنواع الشقيقة؟
يوجد نوعان أساسيان للشقيقة هما الشقيقة العادية أو الشائعة common migraine وتتميز بخلوها من النسيم أو الأورة، وهو النوع الشائع من الشقيقة. والنوع الثاني هو الشقيقة الكلاسيكية (التقليدية) classic migraine وتتميز بوجود النسيم، وهذا النوع من الشقيقة يوجد منه عدة أنواع فرعية غير شائعة أو نادرة الحدوث
هل أي شخص معرض للإصابة بالشقيقة؟
توجد الشقيقة عند صغار السن وكبار السن ذكورا وإناث. وبأخذ العمر في الاعتبار نجد أن الشقيقة قد تبدأ في الطفولة وتستمر حتى عمر السبعين. يمكن القول إن أكثر من نصف عدد المصابين بالشقيقة تبدأ شكواهم قبل بلوغ الحادية والعشرين من عمرهم. فالشقيقة عادة تصيب صغار السن، وليس من المستبعد أن تبدأ قبل بلوغ الخامسة من العمر. مع تقدم العمر تصبح الشقيقة أقل حدة أو تغير نمطها، وربما تختفي بعد عشرة سنوات من المعاناة.

أما بالنسبة لجنس المصاب، نجد أن النساء أكثر عرضة من الرجال بمرتين إلى ثلاثة مرات. والحمل عند النساء يؤدي إلى تحسن حالة الشقيقة وربما تختفي نهائيا بعد الشهر الثالث من الحمل.

لا يوجد دليل قاطع على علاقة العامل الوراثي بالإصابة بالشقيقة، فبعض الدراسات توصل لنتائج ترجح العامل الوراثي بمقدار 60%، في حين أن بعض الدراسات ترجح العامل البيئي كسبب للشقيقة.
علاج الشقيقة

هناك عدة علاجات دوائية لمرض الشقيقة ولكنها ليست قطعية في أمد قصير ولكن يجب استعمالها على مدى بعيد كي تظهر النتائج المرجوة من العلاج

_________________
جلست و الخوف بعينيها تتأمل فنجاني المقلوب
قالت يا ولدي لا تحزن فالطب عليك هو المكتوب
avatar
Dr.Rahilal

عدد الرسائل : 79
العمر : 30
الموقع : تل رفعت
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى