فن المسرحية (1)ـ لطلاب الثالث الثانوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فن المسرحية (1)ـ لطلاب الثالث الثانوي

مُساهمة من طرف عبد الكريم في الجمعة أبريل 11, 2008 1:17 am

فنّ المسرحية


تطور الفن المسرحي : لم يعرف العرب الفن المسرحي التمثيلي في الجاهلية لاعتزازهم بشعرهم , وعندما اطلعوا عليه رفضوا تقليده لما فيه من مظاهر وثنية تأباها العقيدة . وهذا الفن معروف منذ القديم عندما حاول الإنسان أن يعبر عن أفكاره باللغة والحركة. وقد وجدت بذور المسرح الأولى عند المصريين القدماء, ثم عند اليونان الذين كانوا يحتفلون بأعياد إله الخمر (باخوس) , فرحين في الربيع وحزانى في الشتاء.وكان نضج المسرح على يد كتاب اليونان الأوائل مثل (سوفوكليس) وبنيت له قاعات خاصة , ثم جاء أرسطو ووضع قواعده في كتابه ( فن الشعر) .

نشأة المسرح العربي : لم يخلُ تراثنا العربي من الظواهر المسرحية بوجهيها الاحتفالي والكتابي : ومن الظواهر الاحتفالية : (طقوس الاستسقاء) التي كان يقوم بها الناس منذ الجاهلية يطلبون بها المطر .وحكاية (الصوفي المتحمّق) زمن المهدي ومنها الحكواتي وخيال الظل وصندوق الدنيا . أما الظواهر الكتابية ذات الطابع الحواري فمنها : قصص ( كليلة ودمنة) و ( مقامات بديع الزمان الهمذاني ) و ( رسالة التوابع والزوابع لابن شهيد الأندلسي ) .

بدايات المسرح العربي : وبدأ المسرح العربي في العصر الحديث بمحاولة تقليد الأوربيين عند مارون النقاش . ثم مرحلة تكون المسرح الغنائي عند أبي خليل القباني . ثم جاءت مرحلة انفصال التمثيل عن الغناء . وقد بدأ التأليف المسرحي بتعريب مسرحيات عالمية , ثم جاءت مرحلة الإبداع , وأول مسرحية عربية كانت (مصرع كليوبترة) لأحمد شوقي استمدها من بيئة شرقية , وقصد منها اهدافاً وطنية .ومن أوائل المبدعين في كتابة المسرحيات النثرية ( توفيق الحكيم ) . وبرزت أسماء أخرى منها ( سعد الله ونّوس ) في سورية , وأهم مسرحياته ( الفيل يا ملك الزمان ).

أهم تأثيرات المسرح :

تتوالى خطوات المسرح العربي في مواكبة المسرح العالمي بعدما أدرك الأدباء أثر العرض المسرحي في إحداث تأثيرات عامة في الجماهير منها :

1ـ الإمتاع , أي الفائدة والتسلية .2ـ نقل حصيلة التجربة الإنسانية , والتأثير في الناس لتغيير الواقع .

3ـ القيام بعمل من شأنه أن يحسن مفهوم الحياة بنظر الإنسان ويطوّر نظرته للوجود .

وتنوعت موضوعات المسرحية من تاريخية إلى اجتماعية إلى سياسية إلى إنسانية.
مقومات الفنُّ المسرحيُّ


1 ـ التعريف :المسرحية قصة تعالج فكرة معيّنة , يُعبّر عنها الممثلون بحوارهم وتصرفاتهم وحركاتهم على خشبة المسرح تؤدي هذه الفكرة غرضاً معيّناً يهدف إليه الكاتب .

2 ـ صلتها بالقصة : ـ المسرحية والقصة تتكوّنان من العناصر الأوّلية ذاتها , وهي : الحادثة والفكرة والشخصية . غير أن الإطار المسرحي الخاص يفرض على المؤلِّف طريقة خاصّة لبناء الحادثة وتكوينها . فلا يسمح بالاستطراد في الحوادث الجانبية مثلاً . ـ وكذلك في رسم الشخصيات : ففي القصة يرسم الكاتب شخصيّاته بوصفها من الناحية الشكلية , ومن الناحية الأخلاقية تحليلاً أو تمثيلاً . أما في المسرحية فالشخصيّة أمامنا , ولا سبيل إلى رسمها عند الكاتب سوى بتحريكها وإنطاقها . ـ والذي يميّز المسرحية تمييزاً واضحاً هو : الحوار والصراع والحركة .

3 ـ مواقف النقّاد من انتمائها إلى الأدب : ـ حاول نفر من النقّاد إبعاد المسرحية عن الأدب ؛ لأن لها أركاناً أخرى , كالتمثيل والموسيقا والإضاءة .

ـ وهنالك آخرون رأوا أنّ المسرحية الخالدة تستطيع أن تحدث أثرها الفنيّ المنشود من دون الاعتماد على شيء سوى القراءة .

س : عرّف المسرحيّة , ثمّ تحدّث عن صلتها بالقصّة , وما موقف النقّاد من انتمائها إلى الأدب .دورة1999

*هيكل المسرحية وتصميمها :يقسم العمل المسرحي إلى عدّة فصول لا تتجاوز الخمسة , تتخللها فترات استراحة . وكل فصل ينقسم إلى مناظر متعددة . والمنظر يحدد بدخول شخص إلى المسرح أو خروجه منه . ويُشترط ألاّ يبقى المسرح خالياً من مُمثّل .

*مقومات المسرحية ( عناصرها ) :

أ- الموضوع : وهو الفكرة التي تبنى عليها المسرحية , وتعبر عنها الحوادث , وقد يكون تصويراً للعواطف البشرية أو طبقات المجتمع أو النفوس .

ب- العمل المسرحي : هو كل ما يجري على المسرح من حركة وسكون وحوار وعراك , ويدور حول عقدة يشتاق المتفرجون إلى حلّها . والعمل شرط أساسي لنجاح المسرحية . وتنجح المسرحية إذا كثر فيها العمل وقلّ الكلام .وعلى المؤلف اختيار الأفعال التي تلائم طبيعة البشر وتحرك الدهشة والتعجب في نفوس المشاهدين , كما عليه أن يتجنب التفاصيل الدقيقة لضيق زمن المسرحية .

1ـ صفات العمل المسرحي: يجب توافر الصفات التالية :

أ- أن يكون مريباً , يعتمد على الشك ولا يُوحي بحلٍّ وحيد ليحقق الجاذبية.

ب- أن يكون موحَّداً , أي أن تتحد أجزاء العمل المسرحي على إيجاد حادث أو منعه ويتم ذلك بحصر الاهتمام في بطل الرواية , وجعله في خطر واحد لا يختلف من البداية للنهاية.علماً أن وحدة الزمان التي حددها الإغريق بـأربعٍ وعشرين ساعة قد تحطمت بتقسيم المسرحية إلى فصول , كما تحطمت وحدة المكان باستخدام الستارة.

ج - أن يكون سريعاً : لقصر زمن المسرحية فيجب أن تبدأ من عنفوان العمل وعلى مقربة من الحلّ , وأن تبتعد عن التطويل والاستطراد .

د - أن يكون أثر المسرحية موجهاً إلى الذهن لا إلى الحواس , فلا تعرض الحوادث المرعبة على المسرح .

عبد الكريم

عدد الرسائل : 31
تاريخ التسجيل : 19/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن المسرحية (1)ـ لطلاب الثالث الثانوي

مُساهمة من طرف waleed في الجمعة أبريل 11, 2008 1:37 pm

جهودك مشكروة أخي عبد الكريم

waleed

عدد الرسائل : 95
الموقع : تل رفعت
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

فكرة

مُساهمة من طرف caterpillar في الجمعة أبريل 11, 2008 5:22 pm

فكرة حلوة دعم طلاب الثانوية عبر الموقع ويعطيون العافية Exclamation Exclamation Exclamation
avatar
caterpillar

عدد الرسائل : 92
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jaojao8.googlepages.com/home

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى