المذاهب الأدبية 3 : المذهب الإبداعي ( الرومانسي )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المذاهب الأدبية 3 : المذهب الإبداعي ( الرومانسي )

مُساهمة من طرف عبد الكريم في السبت أبريل 19, 2008 1:02 am

المذهب الإبداعي ( الرومانسي )
جاءت الإبداعية تعبيراً صادقاً عن الذات والوجدان والشخصية الفنية المستقلة , ورفضاً للمنهج الاتباعي الذي اتصف بأنه أدب العقل والصنعة والأصول .
وقد كانت الإبداعية نتيجة للتحولات الكبيرة التي حصلت في أوربا في النصف الثاني من القرن الثامن عشر كالانقلاب الصناعي – والثورة الفرنسية – ومفاهيمها الجديدة ( كالحرية , والديموقراطية , وحقوق الإنسان ... ) . وقد ساد الأدب الإبداعي طوال النصف الأول من القرنِ التاسع عشر .
إذاً : ـ الإبداعية هي تعبير أدبي عن ثورة البورجوازية السياسية والاجتماعية .
ـ وتميز الأدب الإبداعي بأنه أدب العاطفة – والتحرر الوجداني – والخيال والتجديد والحرية .
سمات الإبداعية :
1ـ الغنائية والذاتية : فالإبداعية تعود بالشعر إلى فطرته , فهو أفضل تعبير عن خبايا النفس وأسرار الذات , والذاتية أخصُّ خصائص الإبداعية , وكلمة سرّها ومفتاح شخصيتها .
2ـ الفردية : الفرد عند الإبداعيين هو محور الحياة , لذلك رفعوا الفرد إلى مرتبة سامية , وكان دليلهم على ذلك نابليون وما وصل إليه .
3ـ تمجيد الألم : رأى الإبداعيون أن الألم هو مصدر الإبداع فوصفوه بالألم العبقري , وشاع بينهم ما سمي بداء العصر وهو داء الكآبة والشكوى والألم كما في شعر(ألفرد دي موسيه) في(الليالي).
4ـ تمجيد الطبيعة : أحبَّ الإبداعيون الطبيعة , ورفضوا المجتمع وعاداته . وتغنوا بمشاهدها الأخاذة , ووجدوا فيها عزاءً وسلوى عن الألم والخيبة , وملجأً من شرور المجتمع ومفاسده , ورمزاً للبراءة والنقاء .
5ـ تمجيد الحرية : آمن الإبداعيون برسالة الأديب وبدوره في بناء عالم جديد , فدعوا إلى تحرير الإنسان من الظلم والاستغلال , وتحرير الأدب والفن من القيود الاتباعية .
والأدب عند الإبداعيين خلق للحياة وإبداع لها , ويصدر عن الموهبة والفطرة , وأدواته القلب والإحساس والخيال, وليس العقل الذي قدّسه الاتباعيون .
س دورة ( 2004 ) : اشرح تمجيد الطبيعة وتمجيد الحرية .
المذهب الإبداعي العربي ( الرومانسي)
ـ ظهرت الإبداعية العربية نتيجة اتصال العرب بالغرب عن طريق الثقافة والبعثات , ونتيجة الواقع العربي المتردي في فترة مابين الحربين .
ـ وأثّرت تأثيراً عميقاً في الأدب العربي لسببين :
1ـ لأن الإبداعية ثورة على القديم : وهذا يلبي الحاجة للتجديد في مختلف المجالات السياسية والاجتماعية والثقافية.
2ـ لأنها تتميز بالكآبة والسوداوية والألم : ولذلك لجأ إليها الأدباء العرب للتعبير عن عهود الظلم والكبت التي عانوها.
روّادها من الشعر :
1ـ الشاعر خليل مطران في قصائده الموضوعية كـ ( نيرون ) والذاتية كـ ( المساء) .
2ـ جماعة أبولو ( أحمد زكي أبو شادي – وإبراهيم ناجي ) .
3ـ أبو القاسم الشابي في المغرب – وأبو شبكة وصلاح لبكي في لبنان – وأبو ريشة ونديم محمد في سورية .
4ـ في المهجر( جبران وميخائيل نعيمة وإيليا أبو ماضي ) وهؤلاء أمدّوا الإبداعية بما سمّي بالأدب المهموس .
روّادها من الأدباء :
ـ أما الأدباء الذين عاصروا الإبداعية ومهدوا لها فهم ( محمود العقّاد وإبراهيم المازني) في كتاب الديوان الذي هاجما فيه أحمد شوقي ومدرسته الاتباعية.
ـ كما ألّف ( ميخائيل نعيمة ) كتاب الغربال وحدد فيه ملامح الإبداعية العربية .
ـ وقد حدد هذان الكتابان للإبداعية مقاييس دقيقة ومنهجاً متماسكاً يشبه المذهب الغربي , وانتقدا أحمد شوقي بمآخذ متشابهة يظهر فيها النزق والتطرف نحو الجديد .
خصائص الإبداعية في الشعر العربي الحديث
1ـ التركيز على موضوعات يثيرها التشاؤم والكآبة كتمجيد الألم ووصف الخريف والمساء .
2ـ ظهور ذاتية الشاعر وعمق المعاناة وصدق التعبير , وتظهر الذاتية في القلق وعدم الرضا بالحياة . وقد غلب على الشعراء الحزن والتشاؤم وتميّز شعرهم بالجرأة والتمرد على المجتمع .
3ـ معالجة الموضوعات المصيرية بشكل مختلف عن معالجة الشعراء الاتباعيين , مثال :
ـ الاتباعيون نظروا إلى جمال المرأة الظاهري , أما الإبداعيون فانطلقوا من النظرة المثالية فتحدثوا عن الحب وخلوده حتى بعد الموت .
4ـ الجنوح إلى الخيال : فقد كانوا يحلقون في أجواء المستقبل وما وراء الواقع , ويتجهون نحو أعماق النفس لإبداع الصور المبتكرة وشحنها بعواطف إنسانية حارة .
5ـ النزوع إلى التحرر من الاستعمار ومن الظلم والتخلف والفساد.
6ـ استخدام اللغة المأنوسة القريبة من لغة الحياة اليومية والابتعاد عن التقرير والنزعة الخطابية
7ـ الوحدة المقطعية التي تقوم على وحدة المقطع بدل البيت , ووحدة المناخ النفسي في القصيدة
المسرح الإبداعي في العصر الحديث :
ـ لم تتقيد الإبداعية بقاعدة الوحدات الثلاث فألغت وحدة الزمان والمكان لمخالفتهما للواقع , وحافظت على وحدة الموضوع , ومزجت بين الجد والهزل .
ـ وقد بدأت بذور الإبداعية في مسرحيات شوقي الاتباعية , لكن ظهورها الحقيقي كان مع توفيق الحكيم في مسرحية ( الخروج من الجنة ) .
ـ والمسرحية الإبداعية لم تبلغ مستوى المسرحية الاتباعية لأن الشعر التمثيلي موضوعي , ولا يلائم الروح الذاتية .
القصة الإبداعية
ـ ازدهرت القصة الإبداعية من خلال الترجمة كترجمة المنفلوطي لرواية ( ماجدولين ) وترجمة الزيات لـ ( آلام فرتر) .
ـ كان جرجي زيدان أول من ألف الرواية الإبداعية العربية التاريخية .
ـ عرفت الرواية الإبداعية الاجتماعية على يد جبران في روايتيه ( الأجنحة المتكسرة – والأرواح المتمردة ) .
ـ قدّم لنا طه حسين روايتين يظهر فيهما أثر المذهب الإبداعي هما ( الأيام ودعاء الكروان ) .
س ـ عرف الإبداعية ثم بين أسباب نشوئها في الغرب . س ـ عدد سمات الإبداعية في الغرب .
س ـ ما هي أسباب ظهور الإبداعية العربية وما الأثر العميق التي تركته في أدبنا العربي ومن أهم رواده ؟
س ـ عدد خصائص الإبداعية في الأدب العربي . س ـ تحدث عن المسرح الإبداعي وبين أهم سماته . س ـ تحدث عن أثر الإبداعية في القصة العربية .

عبد الكريم

عدد الرسائل : 31
تاريخ التسجيل : 19/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى