ثلاث حوادث " تحرش جنسي " خلال شهر في حي الإذاعة بحلب .. وباحة مدرسة " مشرعة الأبواب " إحدى ساحات الجريمة

اذهب الى الأسفل

ثلاث حوادث " تحرش جنسي " خلال شهر في حي الإذاعة بحلب .. وباحة مدرسة " مشرعة الأبواب " إحدى ساحات الجريمة Empty ثلاث حوادث " تحرش جنسي " خلال شهر في حي الإذاعة بحلب .. وباحة مدرسة " مشرعة الأبواب " إحدى ساحات الجريمة

مُساهمة من طرف حسين في الخميس مايو 29, 2008 2:08 pm

ثلاث حوادث " تحرش جنسي " خلال شهر في حي الإذاعة بحلب .. وباحة مدرسة " مشرعة الأبواب " إحدى ساحات الجريمة 202420055
لأكثر من شهر مضى وأهالي حي الإذاعة في مدينة حلب يتعرضون لحالات تحرش من مجموعة من الشبان " الزعران " الذين يرهبون أطفال الحي ( الذي يطلق عليه شارع المدرسة ) ، ويلاحقون فتيات الحي العائدات من المدرسة .
فمدرسة " الأندلس " للبنات ذات الباب المفتوح " ليلا نهارا " للجميع , أصبحت مرتعا للشبان " الزعران " ومركزاً للاعتداء الجنسي على الأطفال في الليل .
وأكد أهالي الحي على امتعاضهم من إدارة المدرسة " اللامبالية " , والتي أصرت على ترك الباب مفتوحاً على الرغم من الشكاوى الكثيرة التي تقدم بها الأهالي وفق ما أخبرونا .
وكان من الممكن الاعتقاد بمبالغة أهل الحي في " شكواهم " من الإدارة إلى أن دخلنا إلى المدرسة المشرعة الأبواب حوالي الساعة السابعة ورأينا العبارات " الجنسية " على جدران باحة مدرسة التي تدل على أن الإدارة أبعد ماتكون عن ما يحصل في مدرستها .
حيث امتلأت حيطان المدرسة الداخلية بعبارات " مقززة " و" جارحة " , وعدد كبير من أرقام الهواتف الخليوية .
وروايات يسردها الأهالي عن قصص مؤلمة لحالات تحرش بأطفال صغار في وضح النهار كان آخرها منذ يومين فقط دون أن يعرف الفاعل .
" ياسر راغبان " والذي يملك دكانا في طرف الحي يروي قصة الطفلة " ح " البالغة من العمر 4 سنوات أثناء نزولها لشراء بعض السكاكر والبطاطا أول أمس الثلاثاء , فكانت هذه الرحلة القصيرة إلى الدكان كفيلة بأن تجعل منها فريسة لشاب تحرش جنسياً بها : " لقد جاءت إلى دكاني والدة الطفلة وهي في حالة انهيار تام واستنجدت بي وأصبحت تسرد لي ما تعرضت ابنتها له عندما غرر بها شاب وصعد بها إلى البناء محاولا التعرض لها قبل أن يلوذ بالفرار "
الشاب الذي لم يتم التعرف عليه , يقول أهالي الحي إنه واحد من عشرات الشبان " الغرباء " الذين جلبتهم المدرسة المشرعة الأبواب للعب الكرة أو لشرب " الدخان " وأشياء أخرى ( بحسب تعبير سكان الحي ) .
ويكمل " راغبان " : " في كل يوم يستغل مجموعة من الشبان استهتار إدارة المدرسة فيدخلون ليلا وحتما ما يجري بداخلها ليس من أجل الدراسة والعلم "
لكن هذه القصة ليست الأولى حسب ما يؤكده " أبو جهاد " من أهالي الحي والذي كان هدفا للصوص عندما سرقت أربع اسطوانات غاز من دكانه .
يقول " أبو جهاد " : " نحن نتعرض بشكل دائم للحوادث وكأننا لا ننتمي لهذا الزمان والمكان فقد تعرض الطفل ( ي . أ ) لمحاولة اغتصاب منذ حوالي عشرين يوما عندما استغل شاب براءة الطفل طالبا من إرسال مجموعة من الأوراق إلى أحد الطوابق في بناء في الحي , فتبعه إلى الدرج وقام بتكميم فمه مهددا إياه بسكين الأمر , لكن ارتطام قدم الطفل بأحد الأبواب أثناء محاولة التملص منه , ادى لافضاح الأمر وفرار الشاب "
ويكمل أبو جهاد بحزن : " قامت إحدى الجارات والتي روت الخبر بأنها شاهدت شابا في العشرين من عمره يمسك بالطفل ولدى افتضاح أمره هرب مسرعا من البناء دون أن يقبض عليه "
أما " صالح أبو دان " صاحب دكان الجزارة يقول : " لا ننكر جهود الشرطة من متابعة الزعران من أمام مدرسة البنات لكن ما حدث خلال الأيام القليلة غير معقول وهو يثير الذعر في نفوسنا وتحديدا تجاه أبنائنا الصغار الذين أصبحنا نخشى عليهم من الشارع "
وقصة ثالثة لطفلة بعمر 6 سنوات بحسب روايات السكان وأيضا قد تعرضت للتحرش من شاب مجهول وذلك من حوالي الشهر !
وتجمع العشرات من أطفال الحي للعب الكرة في الشارع على الرغم من الخطر الذي يحدق بهم , فقال : " عبد الرحمن " بأنه لا يخشى أحدا وقال آخر : " أبي طلب مني أن أكون حذرا أثناء تواجدي في الشارع "
أهالي الأطفال الذين تعرض أبناؤهم للتحرش كانوا يرفضون التحدث بشكل علني خوفا من " الفضيحة " , واكتفوا بالحديث لعكس السير شريطة عدم ذكر الأسماء .
وكان عكس السير قد تقدم متدخلا بالشكوى قبل كتابة المادة إلى الجهات المعنية لأكثر من مرة , لكن ما شوهد أثناء التحقيق الصحفي أظهر إهمالاً من قبل هذه الجهات , فلا باب المدرسة الذي يجلب المشبوهين أغلق , ولا دوريات الشرطة قادرة على متابعة شؤون الحي .
منتصر السيد عمر - عكس السير - حلب
ثلاث حوادث " تحرش جنسي " خلال شهر في حي الإذاعة بحلب .. وباحة مدرسة " مشرعة الأبواب " إحدى ساحات الجريمة 168044349
حسين
حسين

عدد الرسائل : 140
العمر : 37
الموقع : حلب
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

http://www.arfad.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ثلاث حوادث " تحرش جنسي " خلال شهر في حي الإذاعة بحلب .. وباحة مدرسة " مشرعة الأبواب " إحدى ساحات الجريمة Empty رد: ثلاث حوادث " تحرش جنسي " خلال شهر في حي الإذاعة بحلب .. وباحة مدرسة " مشرعة الأبواب " إحدى ساحات الجريمة

مُساهمة من طرف هبة في الخميس مايو 29, 2008 9:09 pm

عن جد هذا الموضوع يقشعر البدن عند قراءته وكانو الدنيا ماضل فيها امان اللهم عافينا وابعد شر هؤلاء الشباب عنا
هبة
هبة

عدد الرسائل : 9
العمر : 31
الموقع : بعيدة عن الوطن
تاريخ التسجيل : 20/05/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى