هل القدس عاصمة للثقافة العربية والاسلامية أم !!؟؟ نأمل التحاور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل القدس عاصمة للثقافة العربية والاسلامية أم !!؟؟ نأمل التحاور

مُساهمة من طرف sadaldin في الجمعة مارس 27, 2009 8:05 am

من الممكن جدا اعتبار مدينة القدس النموذج الابرز في السياسة الاستيطانية للعقلية الصهيونية فمن الناحية السياسية كان قرار ضم القدس في 27/6/ 1967 اول قرار اتخذته اسرائيل بعد الحرب ومن الناحية العملية شهدت المدينة اسلوب التهجير عن طريق هدم الاحياء وتهجير سكانها ومصادرة ممتلكاتهم عن طريق الطلب من سكانها تقديم ثبوتيات ملكيتهم التي تعذر العثور عليها بعد الحرب وادى ذلك الى صدور قانون املاك الغائبين الذي بموجبه اتاحت اسرائيل لنفسها السيطرة على معظم اراضي القدس وانتزاع املاك الفلسطينيين العرب ومن اجل توسيع هذا القانون بما يخدم اهدافها في مصادرة الاراضي الحقته بقانون "الحاضر الغائب".

حيث يعتبر المالك غائبا عن المدينة التي يملك فيها بيتا وان كان ذلك حاضرا في مدينة اخرى واصدرت حكومة مناحيم بيغن قرارات تغطية قانونية ابرزها اعلان حق "دولة اسرائيل" في مصادرة الاراضي العامة والصخرية في الضفة الغربية وتقدر بمليون و200 الف دونم وزيادة الاستيطان في العقدين الماضيين حسب موقع عرب 48 الى 137% في المناطق المحتلة.

ولهذا يمكن اعتبار القدس نموذجا لسياسة الاستيطان نظرا للوسائل المستخدمة للسيطرة عليها وتهويدها ومع انطلاق فعالياتها كعاصمة للثقافة واجراءات الاذلال المفروضة على الوفود المشاركة ومنعها من الوصول الى المدينة وفرض مجموعة اجراءات تهدف لمنع أي نشاط احتفالي في القدس او داخل الخط الاخضر ونشرت صحيفة هارتس في 20/3 مقالا لميرون بنبستي بعنوان الحديقة الممجوجة في اشارة الى حديقة الملك داوود المنوي اقامتها في حي البستان في سلوان يتحدث فيها ان رؤساء بلدية القدس المتعاقبون عليها لديهم مهمة الهية وروحانية وهم يعملون دون أن يأبهوا بنتائج افعالهم. هكذا تصرف تيدي كوليك حين أعلن عن اقامة الحديقة الوطنية في منطقة ضمت مئات البيوت بما فيهم من الاف السكان العرب الذين اصبحوا بذلك مخالفي بناء وبيوتهم مرشحة للهدم؛ هكذا تصرف ايهود اولمرت بفتحه نفق المبكى، "صخرة وجودنا" الفعل الذي ادى الى خسائر عديدة في الارواح، من يهود وعرب؛ وهكذا يتصرف رئيس البلدية حديث العهد، نير بركات، في قضية هدم المنازل المخطط له في سلوان وفي امكان اخرى في المدينة.

ولكن من غير الجدير الاستخفاف بهذا الوصف والغائه وكأن به هذيان متزمتين رومانسيين وذلك لانه اذا حاول كل واحد منا نبش ذاكرته فانه سرعان ما سيكتشف انه هو ايضا تربى على روايات مشابهة، وضعت في شبكة التعليم الصهيونية للتصدي للواقع الذي يهدد طريق رسم ماضي اسطوري. رد فعل المهاجرين الصهاينة على المشهد المادي والبشري الذي ظهر لهم لدى قدومهم البلاد كان مزدوجا: في البداية، بدأوا ينظرون الى المشهد الظاهر للعيان كشريحة تخفي من تحتها المشهد الحقيقي – مشهد وطنهم العتيق. في هذا المشهد الذي تكشف امام ناظريهم، بحثوا عن بقايا لا تزال موجودة من حلمهم ورويدا رويدا رسموا لانفسهم خريطة جديدة، غطت المشهد المهدد. ولكن لم تكن هذه مجرد خريطة من الورق والاوهام؛ فقد اصروا على ان يصمموا الواقع، المشهد المادي، وفقا لرؤياهم واحلامهم. فقد حطموا المشهد الفلسطيني وبنوا مكانه مشهدهم الخاص، حيث تشكل الاسطورة العتيقة مبررا وذريعة.

اذا، الاعتماد على الاساطير والخرافات المؤسسة للكيان الصهيوني وتزوير التاريخ ومحاولة خلق وفرض الوقائع على الأرض يجب ان يؤسس لواقع جديد لمواجهة تهويد المدينة وباقي البلدات الفلسطينية وهذا يفرض على القيادات الفلسطينية. أولا ومن بعدها القيادات العربية التي ستجتمع في القمة العربية القادمة في الدوحة الى سرعة الحسم في اتخاذ القرارات لمواجهة سرعة التهويد التي تتطلب سرعة مماثلة في حركة العمل الفلسطيني والعربي يكون جوهرها الحفاظ على القدس عاصمة لفلسطين وللثقافة العربية رغم انف الاستيطان.

sadaldin

عدد الرسائل : 68
تاريخ التسجيل : 04/03/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل القدس عاصمة للثقافة العربية والاسلامية أم !!؟؟ نأمل التحاور

مُساهمة من طرف luxury2002 في الأحد مارس 29, 2009 11:18 am

كلام جيد وفي مكانه الحقيقة
ولكن نحن في زمن الا منطق
والامة الاسلامية موضوعة على المحك
avatar
luxury2002

عدد الرسائل : 558
العمر : 38
الموقع : www.zzrz.com
تاريخ التسجيل : 27/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.zzrz.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى