ويستمر الاستهتار ..انهيار بناء مؤلف من خمسة طوابق بحلب و توقيف رئيس و بعض مهندسي قطاع السليمانية على خلفية الانهيار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ويستمر الاستهتار ..انهيار بناء مؤلف من خمسة طوابق بحلب و توقيف رئيس و بعض مهندسي قطاع السليمانية على خلفية الانهيار

مُساهمة من طرف حسين في الإثنين مارس 24, 2008 7:26 pm


انهار بناء سكني قيد الترميم مؤلف من خمسة طوابق ، اثنان منها مخالفان صباح اليوم الاثنين في حي " بستان الباشا " بحلب .

البناء الذي انهار حوالي الساعة التاسعة وعشر دقائق لم يلحق أية أضرار بشرية ، حيث كان قد أخلي من السكان قبل حوالي الثلاثة أشهر من أجل أعمال الصيانة .

وقال " مصطفى نعسان " الذي يعمل في أحد المحلات المقابلة للبناء لـ عكس السير " بدأ الانهيار بتساقط الحجارة ، المترافقة مع توسع سطح البناء ، وبعد أقل من دقيقة انهار بشكل كامل محدثاً دوياً هز المنطقة ".

البناء مخالف و حديث عن تسبب حفريات مجاورة بانهياره

وأعاد بعض سكان الحي سبب انهيار البناء إلى عملية الحفر التي يقوم بها مجموعة من العمال من أجل إقامة بناء في الأرض المجاورة ، وأعاد البعض الآخر سبب الانهيار إلى قدم البناء والطوابق المخالفة المقامة عليه .

حيث تم إضافة طابقين إضافيين مخالفين على البناء ، في حين تسمح رخصة بنائه بإقامة ثلاثة طوابق فقط .

وفور سقوط البناء توجه عناصر الإطفاء والدفاع المدني ، حيث تم الكشف السريع على البناء ، وتبين عدم وجود أية أضرار بشرية .

وقال " عبد الله اسكيف " رئيس لجنة الوقاية في فوج إطفاء حلب لـ عكس السير " فور إبلاغنا توجهنا فوراً إلى مكان الانهيار ، حيث قمنا بعمليات كشف موسعة ، وتأكدنا عن طريق أجهزة تصوير خاصة من عدم وجود أية محتجزين تحت الأنقاض ".

وكان عمال الحفر يقومون بحفر الأساس في الأرض المجاورة وقت الانهيار، إلا أنهم تمكنوا من الهروب قبل أن يسقط البناء.

وقال " مصطفى نعسان " : " شاهدت عمال الحفر يخرجون من الحفرة ، حيث تمكنوا من الهروب قبل أن ينهار البناء بثواني ".

توقيف بعض مهندسي القطاع على خلفية الانهيار .. ومهندس يقول " التوقيف احترازي "

وزار محافظ حلب الدكتور " تامر الحجة " مكان الانهيار ، حيث تبين بالكشف على البناء وجود طابقين مخالفين ، كما كشف على مجموعة من الأبنية المجاورة ، والتي تبين وجود مخالفات فيها أيضاً .

وتم توقيف رئيس قطاع السليمانية المهندس " انطوان إيغو " ومجموعة من مهندسي القطاع في قسم الأمن الجنائي على خلفية الانهيار ، في حين لا يزال المهندس المسؤول عن البناء متوارياً عن الأنظار .

وقال المهندس " محمد رام حمداني " المنسق العام للمديريات الخدمية بحلب لـ عكس السير " إن توقيف المهندسين هو توقيف احترازي لا أكثر ".

وكان قد أنشا في قبو البناء المنهار مخبز ، إلا أنه قد توقف عن العمل منذ شهر تقريباً ، وقال أحد سكان الحي معلقاً " لو كان الفرن يعمل لتسبب الانهيار بموت مئات من المواطنين الذين اعتادوا على شراء الخبز من هذا الفرن".

مسلسل الاستهتار مستمر ومجلس المدينة لم يحرك ساكناً

ويعاني سكان حي " بستان الباشا " من تحول الأقبية إلى ورشات لصيانة السيارات ، كما تحولت بعضها إلى معامل لخراطة الحديد .

وقال أحد سكان البناء المقابل للبناء المنهار" تحول قبو بنائنا إلى معمل لخراطة الحديد ، وهو يحتوي على آلات وحديد يزن أطناناً ، ووجودها يهدد بنائنا ، تقدمنا بعدة شكاو حول خطورة وجود هذا المعمل إلا أن أحدا لم يحرك ساكناً "

ويشهد حي " بستان الباشا " انهيارات متتالية ، حيث كان قد انهار بناء مؤلف من خمسة طوابق العام الماضي ، وراح ضحيته حينها خمسة أشخاص بينهم امرأة وطفلان.

و تتكرر حوادث انهيار الأبنية في حلب بشكل أصبح فيه انهيار الأبنية من أهم ما يميز حلب ، في ظل غياب أو تغيب الرقابة من مجلس مدينة حلب .

ويكثر البناء العشوائي والمخالف في عدد من أحياء حلب حيث تم إخلاء ثلاث أبنية مهددة بالانهيار قبل أقل من أسبوعين في حي " صلاح الدين " .

كما انشطر بناء مؤلف من خمسة طوابق في حي " الفردوس " أول أيام عيد الأضحى الماضي .

عكس السير - علاء حلبي - حلب
avatar
حسين

عدد الرسائل : 140
العمر : 34
الموقع : حلب
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arfad.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى