فاقد الشئ لا يعطيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فاقد الشئ لا يعطيه

مُساهمة من طرف ابو بحر في الأحد أبريل 27, 2008 10:18 pm

من الصعب أن تعيش وحيداً بدون صديق, ومن الأصعب أن تجد في هذا الزمان صديقاً, ومن الغريب أن أتكلم في هذا الموضوع وكلمة [صديقي] نلفظها كأي كلمة عادية فنحن نطلقها على شخص تعرفنا عليه منذ يومين أو ثلاثة.

وببعدنا عن الإسلام, عن كل الإسلام, اجتماعياً طبعاً, فمن المفروض أنّ كل مسلم هو أخٌ للآخر ليس صديقاً فحسب.فقد قال محمد[ص] [لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه]ومن النادر أن تجد هذا بل والعكس صحيح.

أضف على ذلك العادات والتقاليد الموروثة [الله يخلينا إياها] التي تربينا عليها.

وإذا كان عندك أصدقاء[شلة] فيجب أن تتقيد بقواعد أزلية فمثلاً:

ـ إذا جاء أحد أفراد الشلة لزيارتك فيجب أن تستقبله ولو كان عندك ظرف خانق[ويا ويلك إذا اعتذرت]

مع أن الآية الكريمة تقول من بعد بسم الله الرحمن الرحيم[وإذا قيل لكم ارجعوا فارجعوا]

ـمجاملة أحد أفراد الشلّة[إذا كان علقان في نقاش مع واحد تاني وهو على خطأ] لأنو الصديق عند الضيق

منذ فترة توصلت إلى قاعدة وقررت السير عليها وهي [إذا لم تجد ما تبحث عنه فابحث في نفسك]

ولكن..................................

آه لو تعلمون معنى كلمة صديق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وأخيراً أقول:هذا إذا كنت تعيش في مجتمعك,فكيف إن كنت تعيش في مجتمع آخر.

ابو بحر

عدد الرسائل : 27
تاريخ التسجيل : 04/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى